تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الأمن يمدد قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في أبيي حتى شباط/ فبراير 2015

Photo: IRIN/Hannah McNeish
IRIN/Hannah McNeish
Photo: IRIN/Hannah McNeish

مجلس الأمن يمدد قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في أبيي حتى شباط/ فبراير 2015

في قرار تبناه مجلس الأمن بالإجماع، تم تمديد ولاية قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في أبيي الغنية بالموارد والمتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان، كجزء من جهود المنظمة المستمرة للحفاظ على السلام وحماية المدنيين هناك.

وقد تم تمديد الولاية حتى 28 شباط/فبراير 2015 وتضطلع القوة، بمهمة الإشراف على تجريد المنطقة من السلاح والحفاظ على الأمن. وكان المجلس قد أنشأ البعثة في حزيران/ يونيو 2011 بعد اندلاع أعمال عنف جراء سيطرة القوات السودانية على المنطقة الغنية بالنفط في الأسابيع التي سبقت استقلال جنوب السودان.ومن بين تدابير أخرى، كرر مجلس الأمن مطالبته السودان وجنوب السودان باستئناف عمل لجنة الرقابة المشتركة في أبيي على الفور "لضمان إحراز تقدم مطرد" في تنفيذ اتفاق أبريل/نيسان 2011، الذي ينص على ترتيبات إدارية مؤقتة لأبيي وانسحاب القوات من الجانبين. وبالإضافة إلى ذلك، كرر المجلس أيضا مطالبته للبلدين بالبدء في إنشاء إدارة منطقة ومجلس أبيي من أجل تشكيل جهاز شرطة أبيي لتولي مهام حفظ الأمن في المنطقة، بما في ذلك حماية البنية التحتية النفطية.