قمة دولية مصغرة في الأمم المتحدة بشأن الوضع في مالي

Photo: MINUSMA/Marco Dormino
MINUSMA/Marco Dormino
Photo: MINUSMA/Marco Dormino

قمة دولية مصغرة في الأمم المتحدة بشأن الوضع في مالي

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون جميع الأطراف إلى مواصلة الإنخراط مع بعضهم البعض في جو من حسن النية والتسوية من أجل السلام في مالي.

وفي كلمته أمام القمة المصغرة رفيعة المستوى التي عقدت اليوم بشأن مالي، أكد بان كي مون استعداد المنظمة الأممية للمساعدة في تنفيذ اتفاق السلام، وأضاف قائلا: "مالي تحتاج إلى دعم متواصل ومتماسك من المجتمع الدولي. يجب أن نتكلم بصوت واحد وعلى نحو مستمر خلال المفاوضات، وكذلك بعد تنفيذ الإتفاق. يجب علينا أيضا الاستمرار في العمل معا على أساس إقليمي. وكما لاحظت خلال زيارتي لمنطقة الساحل العام الماضي، فإن التعاون عبر الأقاليم والمؤسسات أمر ضروري لمواجهة التحديات عبر الوطنية المتصلة بالحكم والأمن والمرونة. أنا أعول على القيادة المستمرة لمالي، كرئيس لمنهاج التنسيق لمنطقة الساحل، وذلك لضمان تضافر الجهود ضد عدم الاستقرار والهشاشة في المنطقة."

يشار إلى أن المفاوضات بين حكومة باماكو والحركات العسكرية والسياسية في شمال مالي، تجري حاليا بوساطة دولية بقيادة الجزائر.