وزير الخارجية العراقي: ما يجري في العراق هو "حرب وكالة للدفاع عن كل بني الإنسان"

Photo: UNHCR/B. Szandelszky
UNHCR/B. Szandelszky
Photo: UNHCR/B. Szandelszky

وزير الخارجية العراقي: ما يجري في العراق هو "حرب وكالة للدفاع عن كل بني الإنسان"

أكد العراق على لسان وزير خارجيته الجديد إبراهيم الجعفري على موقفه بضرورة محاربة الإرهاب كأفة دولية، والتعاون والتكاتف للقضاء عليه.

الجعفري الذي كان يتحدث عصر اليوم الجمعة أمام مجلس الأمن الدولي حول الوضع في العراق، قال إن التحول النوعي الذي طرأ على فكر الإرهابيين وخطر التنظيمات الإرهابية لن يقتصر فقط على العراق وسوريا، وإن التلكؤ في القضاء على هذا الخطر يعد جريمة بحق الأبرياء:

"إن محاربة هؤلاء الإرهابيين في العراق وإنقاذ الشعب العراقي من شرورهم هو إنقاذ لكل بني الإنسان في كل العالم. فهي حرب لإسناد الإنسان العراقي وهي "حرب وكالة للدفاع عن كل بني الإنسان". إن العراق اليوم منتهك الإنسان ومنتهك السيادة ومنتهك الأرض، وقد أصبحت انتهاكات داعش جرائم ضد الإنسانية طالت مكونات الشعب العراقي كافة من مسيحيين وإيزيديين وتركمان، شيعة وسنة وكردا. وأدى ذلك إلى توقف الحياة الطبيعية وعمل المؤسسات الحكومية في الدوائر والمدارس وفي تقديم الخدمات المدنية إلى المواطنين في المحافظات المنكوبة."

هذا ودعا الوزير العراقي الدول الأعضاء من جديد إلى مساعدة العراق عسكريا وإنسانيا، غير أنه أكد أنه مهما كانت مكافحة الإرهاب ناجعة عسكريا، إلا أنها لن تكون مستدامة ما لم تكن شاملة، وأن الإرهاب لن يزول ما لم يحارب الفكر التكفيري الذي يقوم عليه والذي يشكل قوة جاذبة لشد الشباب إليه، والعمل في المقابل على إشاعة ونشر ثقافة التسامح وقبول الرأي الآخر.