ترحيب أممي بالإفراج المشروط عن الناشطة الخواجة بالبحرين

المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل- المصدر:الأمم المتحدة
المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل- المصدر:الأمم المتحدة

ترحيب أممي بالإفراج المشروط عن الناشطة الخواجة بالبحرين

رحبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالإفراج المشروط عن الناشطة مريم الخواجة، إحدى المدافعات عن حقوق الإنسان، والتي اعتقلت في البحرين يوم الثلاثين من آب أغسطس، بتهمة الإساءة لأحد ضباط الشرطة.

روبرت كولفيل المتحدث الإعلامي باسم المفوضية، قال إنهم يراقبون عن كثب نتائج الجلسة القضائية المتعلقة بقضيتها، والمقررة في الأول من تشرين الأول أكتوبر القادم، والتي ستجري في المحكمة الجنائية العليا بالبحرين، وأضاف:

" كانت الخواجة قد اعتقلت أثناء عودتها إلى البحرين بجواز سفر دنماركي لزيارة والدها، عبد الهادي الخواجة، الذي كان قد تم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة في وقت سابق، والذي وردت أنباء عن تدهور حالته الصحية. لقد اعتقلت مريم الخواجة ، على ما يبدو بسبب جواز السفر البحريني المنتهية مدته، وقد تم نقلها بعد ذلك إلى سجن النساء بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة. المفوضية كانت قلقة من أن اعتقال السيدة الخواجة له علاقة بعملها في تعزيز حقوق الإنسان في البحرين من خلال مجلس الخليج لحقوق الإنسان، التي تعمل به كمديرة مشاركة."

وأشار كولفيل إلى أن المفوضية على اتصال مع السلطات للتعبير عن مخاوفها تجاه هذه الحالة، فضلا عن حالات أخرى لأفراد كانوا قد اعتقلوا سابقا بسبب ممارستهم السلمية لحقوقهم