جنيف: 4 دول جديدة تنضم اليوم إلى اتفاقيات الأمم المتحدة بشأن حالات انعدام الجنسية

إجراء مقابلة مع شخص لتحديد حالات عديمي الجنسية. تصوير: مفوضية شؤون اللاجئين/ تيليمانز
إجراء مقابلة مع شخص لتحديد حالات عديمي الجنسية. تصوير: مفوضية شؤون اللاجئين/ تيليمانز

جنيف: 4 دول جديدة تنضم اليوم إلى اتفاقيات الأمم المتحدة بشأن حالات انعدام الجنسية

عقدت المفوضية السامية لشئون اللاجئين ومكتب الأمم المتحدة للشؤون القانونية فعالية خاصة اليوم في جنيف، حيث يتوقع أن تقوم بلجيكا وغامبيا وجورجيا وباراغواي بالانضمام إلى اتفاقيتي الأمم المتحدة بشأن حالات انعدام الجنسية.

ويعتبر حدث اليوم هو الأكبر من أي وقت مضى من حيث عدد المنضمين الجدد في مناسبة واحدة. ويعكس هذا الاعتراف المتزايد من قبل الحكومات والحاجة للعمل الدولي من أجل معالجة حالات انعدام الجنسية، حيث يتم تجاهل معاناة حوالي 10 ملايين شخص على الأقل في جميع أنحاء العالم حرموا من حقوق الإنسان.

وتقوم المفوضية بتشجيع الانضمام إلى الاتفاقيتين في الفترة التي تسبق إطلاق حملة عالمية لإنهاء حالات انعدام الجنسية في يوم 15 سبتمبر. وتهدف الحملة إلى زيادة عدد الدول الأطراف في الاتفاقيتين.

مع انضمام الدول الأربعة اليوم، هناك الآن 82 دولة قد وقعت على اتفاقية عام 1954 المتعلقة بمركز الأشخاص عديمي الجنسية ، و58 دولة وقعت على اتفاقية عام 1961 بشأن خفض حالات انعدام الجنسية.

وبانضمام هذه الدول اليوم، يرتفع العدد إلى 24 دولة انضمت إلى واحد أو كلا الاتفاقيتين منذ عام 2011. وترجع هذه الزيادة الأخيرة في جزء كبير منه إلى الاجتماع الوزراري بشأن اللاجئين وعديمي الجنسية الذي نظمته مفوضية شؤون اللاجئين مع الحكومات في ديسمبر 2011 .