نافي بيليه: بدون مساءلة، لا شيء يمكن أن ردع عمليات الإعدام والقتل الجماعي في جنوب السودان

media:entermedia_image:871ac511-ffdc-4c56-abca-230f51fa558c

نافي بيليه: بدون مساءلة، لا شيء يمكن أن ردع عمليات الإعدام والقتل الجماعي في جنوب السودان

اختتمت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيليه، والمستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية، أداما ديانغ، زيارتهما إلى جنوب السودان اليوم.وخلال زيارتهما، التقيا بالرئيس سلفا كير وخمسة من كبار الوزراء في حكومته. كما التقيا أيضا مع زعيم المعارضة رياك مشار.

في مؤتمر صحفي في جوبا ، أكد كل من السيدة بيليه والسيد ديانغ أن جنوب السودان يتجه نحو مسار خطير.وقد رحبت بيليه بالتزام رياك مشار التحقيق في الانتهاكات، وبالتحقيقات التي تقوم بها الحكومة في عمليات القتل الجماعي للمدنيين في جوبا في منتصف ديسمبر كانون الأول والتي صعدت عمليات القتل الانتقامي العرقي على مدى أربعة أشهر ونصف منذ ذلك الحين.غير أنها أضافت "ولكن، إذا كان على شعب جنوب السودان أن يصدق بأن هناك مساءلة، يجب أن تنتقل هذه التحقيقات بسرعة من التصريحات بالنوايا إلى العمل. وبعبارة أخرى القيام باعتقالات وملاحقة قضائية بعد تحقيقات تجريها هيئة مستقلة، في عملية شفافة تتماشى مع المعايير والمبادئ الدولية. يجب أن يتم هذا بسرعة ويجب أن تُنْشَرَ النتائج. فبدون مساءلة، ليس هناك شيء يمكن أن يردع الآخرين عن ارتكاب عمليات مماثلة من الإعدام بإجراءات موجزة والقتل الجماعي."وقد حثّ كل من بيليه وديانغ القادة في البلاد على إبداء مزيد من الاهتمام ب 1.2 مليون نازح داخل جنوب السودان، والبلدان المجاورة، والعديد من السودانيين الجنوبيين الآخرين الذين يواجهون خطرا حقيقيا من المجاعة.