إدانة أممية لمقتل مستشارين للأمم المتحدة في الصومال

media:entermedia_image:8d2357c7-05ce-4283-bc00-5b27517fc4e1

إدانة أممية لمقتل مستشارين للأمم المتحدة في الصومال

أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بالصومال، نيكولاس كاي، مقتل اثنين من المستشارين العاملين لدى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الصومال.

وقال كاي في بيان له، إن ذلك الهجوم القاسي لا مبرر له، حيث يعمل أولئك الأشخاص من أجل دعم تطلعات الشعب الصومالي من أجل مستقبل سلمي ومستقر، ودعا السلطات إلى إجراء تحقيق فوري وتقديم الجناة إلى العدالة دون تأخير.وكان المستشارون الدوليون يعملون على دعم جهود المكتب في المنطقة عند إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين في مطار غالكايو في بونتلاند. وفي نفس السياق، أدان المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، يوري فيدوتوف، أيضا عملية القتل بأشد العبارات الممكنة، داعيا السلطات الصومالية إلى أن تبذل كل جهد لضمان أن يتم تقديم الجناة إلى العدالة، كما قدم فيدوتوف تعازيه إلى أسر وأصدقاء القتلى.