زيارة شي جين بينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، إلى اليونسكو

media:entermedia_image:2dad415b-1433-46fd-85ac-f88e0ab56289

زيارة شي جين بينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، إلى اليونسكو

رحبت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بزيارة رئيس جمهورية الصين الشعبية التي سيقوم بها إلى اليونسكو في 27 الشهرالجاري. وهذه هي الزيارة الأولى إلى المنظمة على الإطلاق يقوم بها رئيس دولة صيني.

وذكر بيان صادر عن اليونسكو أن السيدة الأولى بينغ ليوان ستصحب الرئيس الصيني، كما يرافقه أيضا السيد وانغ يي، وزير الخارجية. وسيلقى فخامة الرئيس شي كلمة، أثناء الزيارة، أمام ممثلي الدول الأعضاء في اليونسكو وضيوف رفيعي المستوى من السلك الدبلوماسي في فرنسا وممثلين عن قطاعات الأعمال، وغيرهم من الشخصيات، يشير فيها إلى ضرورة احترام التنوع الثقافي وحمايته، فضلاً عن أهمية التبادل والحوار بين شتى الثقافات والحضارات. وبعد انتهاء كلمة الرئيس، سيجري تسمية السيدة الأولى مبعوثة خاصة لليونسكو لتعزيز تعليم الفتيات والنساء. وجدير بالذكر أن الصين توفر، منذ إنشاء اليونسكو، دعماً قوياً للمنظمة. وقد انضمت إلى عضوية اليونسكو في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1946، كما أنها من الأعضاء المؤسسين للمنظمة. وتشارك جمهورية الصين الشعبية بشكل فعال في جميع مجالات برامج اليونسكو. وهي تملك 45 موقعاً من مواقع التراث العالمي، و30 عنصراً مدرجاً في قائمة التراث العالمي غير المادي، و32 معزلاً من معازل الإنسان والمحيط الحيوي، فضلاً عن خمسة عناصر مسجلة في سجل ذاكرة العالم. ووفقا لبيان اليونسكو هناك 21 كرسياً من كراسي اليونسكو الجامعية في الجامعات الصينية وفي معاهد التعليم العالي مخصصة لموضوعات تتراوح بين مجال البيوتكنولوجيا النباتية وإدارة موارد التراث الثقافي والتعليم إلى مجال مباشرة الأعمال الحرة. كما أن الصين تضم مائتين من النوادي التابعة لليونسكو، وهناك ست مدن صينية (هي شنزن وشنغهاي وشنغدو وهانغجو وبيكين وهاربين) منضمة إلى شبكة المدن المبدعة التابعة لليونسكو. وقد صادقت الصين على 13 اتفاقية دولية لليونسكو، منها اتفاقية التراث العالمي، واتفاقية صون التراث العالمي غير المادي، واتفاقية حماية تنوع أشكال التعبير الثقافي وتعزيزها، فضلاً عن اتفاقية مكافحة المنشطات في مجال الرياضة.