بعثة اليوناميد تعرب عن القلق بشأن الوضع في شمال دارفور

UNAMID/Albert González Farranمن الأرشيف
UNAMID/Albert González Farranمن الأرشيف

بعثة اليوناميد تعرب عن القلق بشأن الوضع في شمال دارفور

أعربت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور (يوناميد) عن القلق البالغ إزاء أعمال العنف بين القبائل في شمال دارفور.

ودعت البعثة إلى إنهاء الاشتباكات التي أدت إلى نزوح الآلاف من إحدى البلدات بشرق مدينة الجنينة، ومقتل عدد من الأشخاص خلال الأيام القليلة الماضية.وذكرت بعثة اليوناميد، في بيان صحفي، أن النازحين توجهوا إلى منطقة بالقرب من قاعدة البعثة، وأنها توفر الحماية والمياه للمتضررين من القتال وتقدم الرعاية الصحية لأكثر من ثلاثين جريحا.وتعمل اليوناميد مع مجتمع العمل الإنساني لاتخاذ الخطوات الضرورية لتوفير المساعدات التي يحتاج إليها المتضررون.وقالت البعثة إن جهود المصالحة بين القبائل جارية، ولكن الوضع مازال متوترا ودعت جميع الأطراف المعنية إلى وقف الأعمال العدائية وإيجاد حلول سلمية لخلافاتها.