خبيرة أممية تشيد باعتماد موريتانيا خطة طريق للكفاح ضد العبودية

شاهينيان
شاهينيان

خبيرة أممية تشيد باعتماد موريتانيا خطة طريق للكفاح ضد العبودية

أشادت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعبودية، غولنارا شاهينيان، باعتماد الحكومة الموريتانية رسميا خارطة الطريق التي أعِدت بالتعاون مع مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان واعتبرتها "خطوة أساسية إلى الأمام في مجال مكافحة العبودية".

ويأتي الإعلان الرسمي بعد أسبوع فقط من زيارة متابعة قامت بها المقررة الخاصة إلى البلاد لمناقشة الاعتماد الرسمي لخارطة الطريق وتقييم التطورات والمبادرات الجديدة التي اتخذتها السلطات الموريتانية استجابة لتوصياتها السابقة.وقالت شاهينيان في بيان صادر اليوم إن الخطوة التي اتخذتها حكومة موريتانيا هي بمثابة نقطة تحول في الكفاح ضد العبودية في البلاد، مضيفة أن "الاعتماد الرسمي لخارطة الطريق بناء على توصياتنا الصادرة عام 2010 ليس فقط رمزيا، ولكنه يمثل أيضا مرحلة جديدة في جهود موريتانيا للقضاء على الرق وبقاياه مرة واحدة وإلى الأبد".هذا وستقوم السيدة شاهينيان بعرض نتائج وتوصيات زيارتها الأخيرة في الدورة المقبلة لمجلس حقوق الإنسان في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.