اليونيسيف تطلق أكبر نداء إنساني لها وتخصص 40% منه للأزمة السورية

21 شباط/فبراير 2014

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أكبر نداءاتها الإنسانية بقيمة مليارين ومائتي مليون دولار لمساعدة خمسة وثمانين مليون شخص حول العالم من بينهم حوالي ستين مليون طفل.

وقال تيد شايبان مدير برامج الطوارئ في اليونيسيف إن نحو أربعين في المائة من قيمة نداء العمل الإنساني سيخصص للمتضررين من الأزمة السورية.وأضاف في مؤتمر صحفي في جنيف "كي نستطيع إحداث فرق في مناطق مثل سوريا نحتاج إلى الوصول الإنساني واحترام حماية المدنيين وأمن وسلامة عمال الإغاثة، ونحتاج أيضا إلى الموارد. اليوم نركز في ندائنا على حشد الموارد، ولكن اليونيسيف تحدثت دائما عن أهمية ضمان الوصول إلى الأطفال المحتاجين في سوريا والدول المجاورة أينما كانوا. وقد قمنا بعدة عمليات عبر خطوط المواجهة، وقد حققنا الكثير ومازلنا بحاجة إلى إنجاز المزيد."وبشكل عام أكد شايبان أن اليونيسيف قادرة على إحداث فرق حقيقي في حياة الأطفال الذين تحاول مساعدتهم عندما تتوفر لها الموارد ويضمن لها الوصول الإنساني للمتضررين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.