الأمين العام: مرتكبو العنف في أفريقيا الوسطى يبثون الفرقة ويدمرون البلاد

21 شباط/فبراير 2014

وجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رسالة مصورة إلى شعب جمهورية أفريقيا الوسطى أكد فيها تضامنه ودعمه لهم.

ألقى الأمين العام رسالته باللغات الإنجليزية والفرنسية والسانغا وهي اللغة المحلية.وقال "أنتم لستم وحدكم، إن بلدانا كثيرة تعمل من أجل السلام. لقد ناشدت المجتمع الدولي فعل المزيد، تقديم مزيد من القوات وأفراد الشرطة لحماية الناس، وتوفير مزيد من المساعدات لإنقاذ الأرواح. إنني أيضا أناشدكم أنتم، شعب جمهورية أفريقيا الوسطى، أن توقفوا سفك الدماء أن توقفوا القتل وتلقوا أسلحتكم جانبا."وأضاف بان كي مون أن من يرتكبون أعمال العنف يبثون الفرقة ويدمرون البلاد.وأضاف أن المسلمين والمسيحيين قد بنوا جمهورية أفريقيا الوسطى معا، معربا عن ثقته في أنهم سيعيدون بناءها مرة أخرى.وتعهد الأمين العام للأمم المتحدة بالوقوف إلى جانب الشعب، وتقديم دعمه الكامل للسلام والمصالحة والعدالة والمساءلة لجميع شعب جمهورية أفريقيا الوسطى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.