مبعوث الأمم المتحدة يدين الهجمات التي استهدفت عشرات المتظاهرين في شمال العراق

25 حزيران/يونيه 2013

أدان مبعوث الأمم المتحدة في العراق اليوم بشدة الهجمات التي تسببت في قتل وإصابة عشرات المتظاهرين، من بينهم اثنان من قادة التركمان البارزين، في بلدة طوز خورماتو.

وقال الممثل الخاص للأمين العام في العراق، مارتن كوبلر "تهدف هذه الهجمات إلى زيادة التوتر في هذه المنطقة الحساسة وخاصة طوز خورماتو".

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، فجر انتحاريان نفسيهما داخل خيمة مليئة بالمتظاهرين التركمان، مما أسفر عن مقتل أحد عشر شخصا على الأقل وإصابة 55 آخرين. ويذكر أن من بين المصابين قائدا التركمان، أحمد عبد الواحد وعلي هاشم مختار أوغلو.

وكان المتظاهرون يدعون لمزيد من الحماية والأمن في البلدة التي تتعرض للهجمات بانتظام.

وحث السيد كوبلر القادة العراقيين على العمل على ضمان حماية المجتمعات، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لنزع فتيل هذا الوضع الذي ينذر بالخطر. كما أكد مجددا إدانته لجميع أشكال العنف.

وأعرب الممثل الخاص عن خالص تعازيه لأسر الضحايا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.