الأمم المتحدة تحث الأطراف اللبنانية على التواصل الإيجابي مع الرئيس سليمان

25 آذار/مارس 2013

قال روبرت سيري المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط إن استقالة رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قد أضافت حالة من الغموض على العملية السياسية في وقت تزداد فيه التوترات بأنحاء البلاد وخاصة طرابلس.

وأضاف في جلسة مجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط "دعا الأمين العام جميع الأطراف في لبنان إلى البقاء متحدين خلف قيادة الرئيس ميشال سليمان، والعمل معا مع مؤسسات الدولة للحفاظ على الهدوء والاستقرار، واحترام سياسة لبنان في النأي بالنفس بما يتوافق مع التزام الأطراف بإعلان بعبدا، ودعم دور القوات المسلحة اللبنانية في الحفاظ على الوحدة الوطنية والسيادة والأمن."وقال سيري إن المشاورات حول تشكيل الحكومة الجديدة ستبدأ خلال الأسبوع الحالي.وأضاف أن الأمين العام يحث جميع الأطراف المعنية على الانخراط بشكل إيجابي مع الرئيس للاتفاق على سبيل التحرك إلى الأمام عبر الحوار بما يتوافق مع المتطلبات الدستورية للبنان والاحترام التام للعملية الديمقراطية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.