الأمم المتحدة تدين الاستيلاء غير الدستوري على السلطة في أفريقيا الوسطى

25 آذار/مارس 2013

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاستيلاء غير الدستوري على السلطة الذي حدث يوم الأحد في جمهورية أفريقيا الوسطى، ودعا إلى استعادة النظام الدستوري بشكل عاجل.

وشدد بان على أن اتفاقات ليبرفيل، التي تفاوض عليها رؤساء وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا الوسطى، تبقى إطار العمل الضروري لضمان السلام والاستقرار الدائمين في البلاد.وأعرب الأمين العام عن القلق البالغ بشأن ما تردد عن ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، وأكد أن المسئولين عن تلك الأعمال سيخضعون للمحاسبة.وناشد بان كي مون الالتزام بالهدوء واحترام سيادة القانون في جمهورية أفريقيا الوسطى، مبديا القلق بشأن الوضع الإنساني في البلاد وما أفيد عن وقوع أعمال نهب في العاصمة بانغي بما في ذلك ممتلكات الأمم المتحدة.وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن الأمم المتحدة تتخذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية موظفيها، وتذكر السلطات بالتزاماتها لضمان سلامة موظفي المنظمة الدولية ومقراتها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.