الأمم المتحدة تؤكد مقتل أربعة روس على طائرة مروحية متعاقدة مع الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية

12 آذار/مارس 2013

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون في بيان منسوب للمتحدث باسمه، عن بالغ الأسى لمقتل أربعة من أفراد طاقم جوي روسي، إثر تحطم طائرة مروحية كانت تقلهم في المنطقة الشرقية من جنوب كيفو. وقدم الأمين العام خالص تعازيه لعائلات وأصدقاء الضحايا ولحكومة الاتحاد الروسي لهذا الحادث المأساوي.

ووفقا لبيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، فقد فقدت الطائرة المخصصة لنقل البضائع والمتعاقدة مع الأمم المتحدة، يوم السبت التاسع من آذار/ مارس، عندما كانت عائدة إلى مدينة بوكافو من مهمة لها في مدينة شابوندا. وقد تم العثور على حطام الطائرة نحو عشرين كيلومترا غرب مدينة بوكافو.

وفي هذا الصدد، قال مارتن نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليومي إن "بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مونوسكو، بدأت على الفور عملية بحث وإنقاذ. ونظرا لسوء الأحوال الجوية، لم تتمكن البعثة من الوصول إلى موقع الحادث حتى الثاني عشر من آذار/ مارس. كما بدأت البعثة بإجراء تحقيق فوري في سبب وقوع الحادث."

كما قدم الممثل الخاص للأمين العام ورئيس البعثة في الكونغو، روجر ميس تعازيه للسفير الروسي في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.