اليوناميد تحث على الوقف الفوري للعدائيات في دارفور واحترام حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني

12 تشرين الثاني/نوفمبر 2012

ناشدت الممثلة الخاصة المشتركة، للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، عايشتو مينداودو، الحكومة والحركات المسلحة على حد سواء، الإقرار بأن العنف غير مجد ولا يؤدي إلا إلحاق الأذى بأهل دارفور.

وحثت السيدة مينداودو جميع الأطراف على الوقف الفوري للعدائيات واحترام حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني والمشاركة الكاملة في إيجاد تسوية سلمية للنزاع في الإقليم.

وكانت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، يوناميد، قد أقلت جوا، مقاتلين مصابين من موقع الكتيبة الرواندية التابع للبعثة، إلى الفاشر بهدف تلقي العلاج، وذلك في أعقاب القتال الذي نشب بين القوات المسلحة السودانية ومجموعة مسلحة في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر بالقرب من شنغل طوبايا بشمال دارفور.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.