الأمين العام قلق حيال إمكانية تصعيد الاشتباكات في الجولان المحتل

12 تشرين الثاني/نوفمبر 2012

أعرب الأمين العام بان كي مون عن القلق حيال التقارير التي تفيد بوقوع اشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات الأمن السورية في المنطقة الفاصلة التي تشرف عليها قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك.

وتفيد التقارير بأن الجانب السوري أطلق النار مستخدما الأسلحة الصغيرة والمدفعية على المنطقة التي تحتلها إسرائيل من الجولان، مما دفع الجانب الإسرائيلي إلى الرد على الهجوم. ولم يبلغ عن وقوع إصابات بين المدنيين أو موظفي الأمم المتحدة في أي من الحالتين.

وقد أعرب السيد بان عن قلق عميق من إمكانية تصعيد الاشتباكات. ودعا في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه إلى الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس وحث سوريا وإسرائيل على دعم اتفاقية فك الاشتباك، واحترام التزاماتهما المتبادلة، ووقف أي نوع من إطلاق النار عبر خط وقف إطلاق النار.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.