الأمين العام يحضر اجتماع حركة عدم الانحياز في إيران نهاية الشهر الجاري

22 آب/أغسطس 2012

يزور الأمين العام، بان كي مون، إيران نهاية الشهر الجاري للمشاركة في القمة السادسة عشر لحركة عدم الانحياز.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، مارتن نيزركي، "يتطلع الأمين العام لحضور القمة كفرصة للعمل مع رؤساء الحكومات والدول المشاركة، بما في ذلك الدولة المضيفة، لإيجاد حل للقضايا المركزية في الأجندة العالمية بما في ذلك متابعة ما بعد مؤتمر ريو 20 للتنمية المستدامة، ونزع السلاح ومنع نشوب النزاعات ودعم الدول التي تمر بمرحلة انتقالية".

ويعقد اجتماع دول حركة الانحياز في العاصمة طهران في الفترة ما بين 26 إلى 31 من آب/أغسطس الجاري، بحضور الدول الأعضاء البالغ عددها 120 دولة.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أفادت وسائل إعلام باتصالات من إسرائيل والولايات المتحدة تدعو الأمين العام لمقاطعة الاجتماع.

وقال المتحدث إن الأمين العام يأخذ مسؤولياته "بجدية"وعليه أن ينخرط دبلوماسيا مع كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لصالح السلام ومعالجة كل قضايا الأمن والسلم الدوليين.

واضاف المتحدث "وفيما يتعلق بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، فإن الأمين العام سينتهز هذه الفرصة لتوصيل مخاوف وتوقعات المجتمع الدولي حول القضايا التي بحاجة ماسة إلى التعاون وإحراز تقدم من أجل الاستقرار الإقليمي ورفاه الشعب الإيراني، وتشمل تلك القضايا برنامج إيران النووي والإرهاب وحقوق الإنسان والأزمة في سوريا".

وكان الأمين العام قد أعرب عن "استيائه" إزاء التصريحات الصادرة الأسبوع الماضي والتي تهدد وجود إسرائيل، ونسبت التصريحات إلى الرئيس، محمود أحمدي إنجاد، والقائد الأعلى آية الله علي خامنئي، وأدان التعليقات ووصفها "بالعدائية والمحرضة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.