مسؤول بالأمم المتحدة يشدد على ضرورة مواصلة الحوار في لبنان

27 حزيران/يونيه 2012

في اجتماع مع رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، اليوم شدد منسق الأمم المتحدة الخاص بلبنان، ديريك بلامبلي، على ضرورة مواصلة الحوار بين الأطراف السياسية المختلفة.

وقال بلامبلي عقب اللقاء "إن الالتزام من جانب الأحزاب السياسية المختلفة في البلاد باستمرار الحوار أمر هام في حد ذاته كما أنه تأكيد على التزامهم بإعلان بعبدا للتحلي بضبط النفس ودعم الجيش وحياد لبنان فيما يجري من صراعات إقليمية".

وكانت الأحزاب السياسية في لبنان قد استأنفت بداية الشهر الحالي ما يعرف بالحوار الوطني بدعوة من الرئيس، ميشيل سليمان على ضوء الأحداث الطائفية التي وقعت في لبنان على خلفية بالصراع الدائر في سوريا.

وخلال الاجتماع الأول في الحادي عشر من الشهر الجاري، اتفقت قيادات حزب الله أو ما يعرف بكتلة 8 آذار/مارس وأحزاب المعارضة أو ما يعرف بكتلة 14 آذار/مارس على الالتزام بالحوار وتجنب التصريحات التي تؤجج الكراهية الطائفية وبعده تم إصدار إعلان بعبدا، على اسم قصر بعبدا الرئاسي حيث عقد الاجتماع.

كما ناقش المنسق الخاص مع ميقاتي ما خرج به الحوار الوطني فيما يتعلق بالمخيمات الفلسطينية في لبنان وأهمية دراسة القضايا الاقتصادية والاجتماعية في هذه المخيمات.

وقال بلامبلي "لقد أبديت إعجابي بعزم رئيس الوزراء في تحقيق تقدم في هذا الشأن والذي يعد هاما سواء للبنانيين أو الفلسطينيين المقيمين في لبنان وتتطلع الأمم المتحدة للعمل مع الحكومة في هذا الموضوع".

ورحب المنسق الخاص بالهدوء الذي ساد جنوب لبنان خلال الأشهر الأخيرة وأدان العنف في العاصمة بيروت خاصة الاعتداءات ضد محطة تلفزيون الجديد كما رحب بالخطوات التي اتخذتها السلطات اللبنانية لتعزيز التدابير الأمنية وسيادة القانون في أنحاء البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.