مراقبو الأمم المتحدة يواجهون صعوبات في الدخول إلى مزرعة القبير

7 حزيران/يونيه 2012

أفاد رئيس بعثة الأمم المتحدة للإشراف في سوريا، روبرت مود، اليوم أن المراقبين التابعين للبعثة واجهوا عقبات خلال محاولتهم الدخول إلى مزرعة القبير في ريف حماة اليوم وسط مزاعم بوقوع مذبحة هناك.

وقال مود "لقد واجهت البعثة ثلاثة عوائق العائق الأول هو توقيف المراقبين عند حواجز تابعة للجيش السوري وثانيا يجري توقيف المراقبين من قبل بعض المدنيين وثالثا تلقينا معلومات من سكان المنطقة بأن سلامة مراقبينا معرضة للخطر في حال دخولنا القرية".

وأضاف "وعلى الرغم من هذه التحديات إلا أننا ما زلنا نعمل للدخول إلى القرية والتحقق من الوقائع على الأرض".

وأفادت وسائل الإعلام بأن 78 شخصا على الأقل قد قتلوا على أيدي مليشيات تابعة للقوات الحكومية في مزرعة القبير في ريف حماة.

وأعرب مود عن قلقه من التضييق المفروض على حركة المراقبين كونه يعيق قدرة المراقبين على الرصد والمراقبة والإبلاغ.

وسيقوم المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية، كوفي عنان، اليوم بتقديم إحاطة إلى الجمعية العامة ومجلس الأمن والصحفيين بشأن آخر التطورات في سوريا بحضور الأمين العام، بان كي مون، والأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.