في منتدى بشأن عمالة الشباب، مدير عام منظمة العمل الدولية يحذر من "الاستياء المتنامي"

media:entermedia_image:9f9c6c3b-f29c-4095-97de-21cd0a3e543c

في منتدى بشأن عمالة الشباب، مدير عام منظمة العمل الدولية يحذر من "الاستياء المتنامي"

في كلمة أمام منتدى بشأن عمالة الشباب اليوم، حذر المدير العام لمنظمة العمل الدولية، خوان سومافيا، من تنامي الاستياء بسبب عدم التواصل بين الشعوب والسياسات وبين الشعوب والحكومة.

وقال سومافيا في منتدى عمالة الشباب الذي بدأ أعماله اليوم في جنيف "إن الكثير من الناس يقولون إنكم لا تأخذون وضعنا في الاعتبار وهذا ينطبق أكثر شيء على الشباب الذين غالبا ما يشعرون بأن قضاياهم تناقش دون أحذ آرائهم في الاعتبار".

وحذر سومافيا من تنامي الاستياء حول طريقة معالجة الأزمة المالية في أوروبا بينما أشاد بالدول النامية التي اتخذت مسارا مختلفا وزادت من الحماية الاجتماعية.

ويجمع منتدى عمالة الشباب مئات الشباب من الجنسين الذين يعملون في الترويج للعمل الملائم للشباب بمن في ذلك الناشطون واتحادات الشباب وغيرهم لتبادل الآراء والتشارك في التجارب حول وضع العمالة الراهن ومناقشة الأمثلة العملية للمبادرات الناجحة التي أدت إلى توفير فرص العمل للشباب.

وبحسب منظمة العمل الدولية فإن العالم يواجه أسوأ أزمة بطالة بين الشباب، حيث يوجد حاليا 75 مليون شاب وشابة يبحثون عن عمل. وحذرت المنظمة من أن الشباب يواجه الآن خليطا من معدلات البطالة المرتفعة والعمل الخطر في الدول المتقدمة بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الفقر في الدول النامية.

وأشاد المدير العام بالشباب الحاضرين المنتدى لمحاولتهم تغيير المجتمع للأفضل، مؤكدا أن جهودهم ومحاولاتهم تعمل بالفعل على تغيير الأوضاع وتؤثر على السياسات والخيارات المطروحة لحل الأزمة الاقتصادية العالمية.