الأمم المتحدة تشدد على أهمية احترام الموارد الطبيعية والأنظمة البيئية

20 نيسان/أبريل 2012

قبيل الاحتفال باليوم الدولي للأرض الأم يوم الأحد شدد مسؤولو الأمم المتحدة على ضرورة الاهتمام بالقضايا الدولية التي تؤثر على كوكب الأرض.

وقال الأمين العام بان كي مون، إن ذلك اليوم الدولي السنوي يعد مناسبة لتكريم الكوكب والدعوة إلى العمل لمواجهة تجاهل الإنسان للموارد والأنظمة البيئية التي تدعم الحياة.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد خصصت في عام 2009 الثاني والعشرين من نيسان/أبريل من كل عام ليكون يوما دوليا للأرض الأم وذلك تعبيرا عن القناعة بأن تحقيق التوازن العادل بين الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في الحاضر والمستقبل يتطلب تعزيز التناغم مع الطبيعة والأرض.

وفي كلمته أشار الأمين العام إلى مؤتمر ريو 20 للتنمية المستدامة المقرر في البرازيل في حزيران/يونيه، وقال إن المؤتمر يوفر فرصة لتغيير النهج المتبع.

وقال إن العالم سيحتاج، خلال العشرين سنة المقبلة، زيادة تقدر 50% على الأقل في المواد الغذائية و45% في الطاقة و30% في المياه مقارنة بالكميات المتوفرة حاليا.

وشدد أمين عام الأمم المتحدة على ضرورة استغلال فرصة انعقاد مؤتمر ريو لتعزيز الاحترام للطبيعة وتوفير بيئة طبيعية واجتماعية يتوفر فيها الأمان لجميع الأطفال والرخاء لكل الناس.

وينعقد مؤتمر ريو 20 في الذكرى العشرين لانعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للبيئة والتنمية في يور دي جانيرو عام 1992.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.