منظمة اليونيسيف تدعو السلطات السورية إلى حماية الأطفال

اليونيسف
اليونيسف

منظمة اليونيسيف تدعو السلطات السورية إلى حماية الأطفال

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن مئات الأطفال في سوريا تعرضوا على مدى حوالي 11 شهرا من العنف إلى القتل والإصابة. كما أن هناك أنباء عن أطفال تم اعتقالهم بصفة عشوائية وتعرضوا للتعذيب والاستغلال الجنسي خلال فترة إيقافهم.

وقال المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك: "لايمكن لهذا الوضع أن يستمر، من غير المقبول قتل ولو طفل واحد. ندعو السلطات السورية إلى السماح بإيصال المساعدات لكل من هم بحاجة إليها."

لم تتمكن اليونيسف من الوصول إلى المناطق المتضررة في حمص ولا تستطيع تأكيد تأثير الهجمات على الأطفال. لكن هناك أنباء جديرة بالثقة، بما فيها تلك الواردة عن وسائل إعلام دولية، أن الأطفال يقعون ضحاياللعنف.

وشددت منظمة اليونيسيف على ضرورة السماح للمصابين من بينهم بالحصول على العناية الطبية المتخصصة فورا وبشكل غير مشروط.