العراق: الأمم المتحدة تشجب موجة التفجيرات الأخيرة

5 كانون الثاني/يناير 2012

أدان مارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام في العراق، بشدة اليوم سلسلة التفجيرات التي وقعت في أنحاء البلاد خلال اليومين الماضيين والتي أسفرت عن مقتل العديد من الأشخاص وإصابة آخرين.

وقد لقي أكثر من 69 شخصا مصرعهم بحسب وسائل الإعلام إثر انفجار وقع في بعقوبة أمس وتفجيرات في العاصمة بغداد والناصرية اليوم.وهذه التفجيرات هي الأخيرة في سلسلة الاعتداءات التي وقعت في أنحاء العراق في الأسابيع الأخيرة والتي أثارت القلق من احتمال اندلاع العنف السياسي والطائفي مجددا.وقال كوبلر "إن الجميع متفق على أن حوادث العنف قد انخفضت منذ عام 2009، إلا أننا لا نتحدث عن مجرد إحصائيات وأرقام، فهذه الأرقام عبارة عن أناس حقيقيين، رجال ونساء وأطفال، ومعظمهم مدنيون وأي خسارة في الأرواح تعد كبيرة ويجب أن يتوقف هذا".وأضاف "على كل العراقيين العمل معا لإنهاء هذه الجرائم البشعة التي ترتكب ضد الشعب العراقي".وقال "إنني أحث العراقيين على الوقوف في وجه الذين يستخدمون العنف في أسوأ أشكاله لمنع البلاد وشعبها من النجاح كأمة ديمقراطية ومستقرة وآمنة ومزدهرة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.