الأمم المتحدة: المجاعة تنتشر في مزيد من المناطق في الصومال

media:entermedia_image:7972a92e-0a40-460f-84b8-948bd6a65eb0

الأمم المتحدة: المجاعة تنتشر في مزيد من المناطق في الصومال

أعلنت الأمم المتحدة اليوم إصابة ثلاث مناطق جديدة في الصومال بالمجاعة، مما يرفع عدد المناطق المتضررة إلى خمس مناطق.

وعن هذا الخبر قال مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة:

"أبلغنا منسق الشؤون الإنسانية في البلاد، مارك بودين أن هناك ثلاث مناطق إضافية في الصومال سقطت في براثن المجاعة. وهي ممر أفغوي والعاصمة مقديشو وشبيلي الوسطى."

وقال بودين إن هذا الأمر يؤكد قلق الامم المتحدة إزاء زيادة حدة الحالة التي تواجه الصومال، ويؤكد أيضا الحاجة الملحة لتوسيع نطاق أعمال الإغاثة.

وكان مبعوث الأمين العام الخاص للصومال السفير أوغسطين ماهيغا قد ذكر في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة أن الوضع الإنساني في أعقاب الجفاف يتدهور بسرعة، مشيرا إلى سوء الوضع في مناطق مختلفة من القرن الأفريقي:

"حتى عشرة أيام خلت، كانت هناك منطقتان رئيسيتان تضررتا من المجاعة، وكلاهما تحت سيطرة حركة الشباب. ولكن يبدو أن عدد المناطق التي ضربتها المجاعة ارتفع، ويمكن أن يكون قد وصل إلى خمس مناطق ونحتاج إلى الوصول إليها وتوزيع المساعدة بأمان."

هذا وتشير آخر المعلومات إلى خطورة المشكلة التي يواجهها النازحون داخليا في مقديشو الذين يتطلب وضعهم استجابة فورية ومنسقة.

يذكر أن الإعلان عن المجاعة في العاصمة يعكس التدفق الهائل للناس إلى المدينة في الشهرين الماضيين.