بيلاي تقول إن ربيع الثورات العربية أوضح أن حقوق الإنسان هي لكل الأشخاص في كل مكان

30 حزيران/يونيه 2011

قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، اليوم إن ما بات يعرف بربيع الثورات العربية هذا العام قد أوضح أن حقوق الإنسان هي للجميع وفي كل الأوقات في كل مكان.

وأضافت أمام مؤتمر صحفي جنيف اليوم "إن الأفعال الجماعية لشعوب شمال أفريقيا والشرق الأوسط قد أعادت تأكيد أهمية وعالمية حقوق الإنسان بصورة لم نكن نحلم بها قبل الأول من كانون ثاني/يناير من هذا العام".

وقالت "جميعنا يريد، وجميعنا يستحق أن تراعى حقوقنا، ليس جزئيا أو في بعض الأحيان وليس وفق إرادة الديكتاتوريين أو غيرهم من القيادات القمعية، ولكن في كل الأوقات وفي كل مكان".

وأضافت "إن هذه هي رسالة الربيع العربي وهي رسالة تردد صداها في جميع أنحاء العالم وأدت إلى تفعيل الحوار والنقاش وجددت الأمل في قوة الشعوب في تحقيق التغيير".

وأشارت بيلاي إلى أن منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط كانتا من تلك المناطق التي يقال عنها أن سكانها مشغولون بأشياء أخرى وليسوا معنيين بحقوق الإنسان، إلا أن الثورات في مصر وتونس بددتا ذلك الوهم وقادتا مواطني الدول الأخرى إلى التفكير فيما يمكن عمله وبذا اندلعت الانتفاضات الشعبية.

وقالت "استجابت العديد من الحكومات بصورة قمعية مما أدى إلى خسائر في الأرواح والتعذيب والاعتقال التعسفي وحالات الاختفاء وغيرها من الانتهاكات".

وأشارت إلى التطورات الحالية تعني أن على مكتبها التوسع في أنشطته في العديد من الأماكن إلا أن موارده بسيطة، وحثت الدول على الاستثمار في حقوق الإنسان ودعم المحتجين والمدافعين عن حقوق الإنسان في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.