الخرطوم تستضيف مؤتمرا حول الموارد المائية في دارفور

الخرطوم تستضيف مؤتمرا حول الموارد المائية في دارفور

media:entermedia_image:311babad-107f-4d6d-bb1a-0fdff0321076
افتتح اليوم برعاية الأمم المتحدة مؤتمر حول الموارد المائية في دارفور مع توقع مناقشة مشكلة شح المياه وعلاقة ذلك بالنزاعات المتفاقمة بسبب المنافسة على الموارد الطبيعية.

وقد افتتح المؤتمر الدولي حول المياه للسلام المستدام، برعاية بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) ووزارة الري والموارد المائية السودانية وفريق الأمم المتحدة العامل في البلاد ومشاركة أكثر من 300 متخصص وخبير في استخدامات المياه وتوزيعها.

وسيتم إطلاق نداء للمطالبة بمبلغ مليار دولار لتمويل 56 مشروعا محليا للمياه خلال المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين في العاصمة السودانية، الخرطوم.

وقامت يوناميد بداية العام الحالي بتوفير أكثر من 3000 عجلة لنقل المياه في القرى المختلفة في أنحاء دارفور كجزء من الجهود الرامية إلى دفع الإنعاش والتنمية في المنطقة.

وتعمل هذه العجلات على رفع عبء المعاناة عن كاهل النساء المضطرات إلى حمل أوعية المياه على رؤوسهن لمسافات طويلة من وإلى مصادر المياه.

وتعد المنافسة على الأراضي والمياه بين الرعاة والمجتمعات المقيمة بالإضافة إلى الضغط على الأراضي نتيجة الكثافة السكانية للمشردين داخليا في بعض المناطق، من بين عدة أسباب النزاع في دارفور.