غمباري يزور منطقة شرق جبل مرة

18 آذار/مارس 2011

قاد ابراهيم غمباري الممثل الخاص المشترك للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في دارفور بعثة ميدانية إلى عدة مناطق بشرق جبل مرة.

وتشمل المناطق التي زارها غمباري معاقل للقوات المسلحة السودانية وأيضا لتحالف الحركات المسلحة، ومن بينها حركة التحرير والعدالة وفصيل كل من عبد الواحد وميني ميناوي بجيش تحرير السودان.

وقد رافق غمباري في هذه الزيارة الجنرال باتريك نيامفومبا، قائد قوات البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور، يوناميد، واسماعيل اولوشولا، مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الامم المتحدة للطفولة، يونيسيف، وكبار مسئولي يوناميد.

ووفقا لبيان يوناميد، فقد واجهت معظم وكالات الإغاثة العاملة في دارفور صعوبة في الوصول إلى منطقة شرق جبل مرة، الأمر الذي ترتب عليه صعوبة في حصول الأف المتضررين من الصراع على المساعدات.

وقد أكد الممثل الخاص المشترك وقوف يوناميد على الحياد في الصراع في دارفور، وحث طرفي الصراع على توفير الدعم الكامل لدوريات وأنشطة البعثة المختلطة في منطقة شرق جبل مرة، مضيفا أن ذلك سيكون من شأنه تعزيز حماية يوناميد للمدنيين، وتسهيل وضمان وصول المساعدات الإنسانية.

وأشار غمباري إلى أن الجانبين قد وعدا بدعم البعثة، والعمل على تسهيل حرية حركة فريق الأمم المتحدة العامل في الإقليم، وكذلك المنظمات غير الحكومية.

وقد التقى غمباري خلال الزيارة بشيوخ القبائل وقادة المجتمع وبالعديد من النازحين بفعل الصراع، والذين ناشدوه توفير المياه والمواد الغذائية والخدمات الأساسية الخاصة بالصحة والتعليم وغيرها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.