مجلس الأمن يتبنى قرارا تاريخيا لحماية المدنيين في ليبيا

18 آذار/مارس 2011

أجرى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون محادثات وصفها بالمثمرة جدا مع رئيس الوزراء الاسباني لويس زاباتيرو رودريغيز أثناء زيارة قصيرة له لاسبانيا.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع ثاباتيرو، أشار الأمين العام إلى أنه سيتوجه إلى باريس يوم السبت، للقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، وزعماء أفارقة وعرب آخرين، لمناقشة سبل التحرك قدما في حماية الشعب الليبي بما يتفق مع قرار مجلس الأمن رقم 1973، الخاص بفرض حظر جوي على ليبيا. وقد وصف السيد بان هذا القرار بالتاريخي، مضيفا أنه يؤكد صراحة بشكل واضح ولا لبس فيه عزم المجتمع الدولي على الوفاء بمسئوليته في حماية المدنيين في ليبيا من العنف الذي ترتكبه حكومتهم.

وقال مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة نقلا عن السيد بان "أكد الأمين العام أن ليبيا يجب أن توقف كافة الأعمال العدائية فورا، وأنه ستتم محاسبة المسئولين عن انتهاكات حقوق الإنسان. وأضاف الأمين العام أنه سيبذل كل ما بوسعه للوفاء بمسئولياته في التنسيق عن كثب مع الدول الأعضاء فيما يتعلق بالاستجابة المشتركة والفعالة وفي الوقت المناسب لقرار مجلس الأمن رقم 1973".

وقد أعرب السيد بان عن الشكر لاسبانيا لدعمها المتواصل في تطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بفرض الحظر الجوي على ليبيا، وفي إعادة العمال المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود التونسية الليبية إلى بلادهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.