بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار تناشد السكان المساهمة في جهود السلام

29 كانون الأول/ديسمبر 2010

ناشدت بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار الشعب الإيفواري المساهمة في جهود السلام من خلال السماح لقوات حفظ السلام الدولية بمواصلة عملها وأنشطتها في البلاد.

هذا ما عبر عنه حمدون توريه المتحدث باسم البعثة بعد الهجوم الذي نفذه مجهولون ضد موكب سيارات تقل أكثر من عشرين جنديا من قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام أمس الثلاثاء في أبيدجان.

"ما نريده أكثر من أي شيء آخر هو إطلاق مناشدة للمدنيين كيلا يخطئوا هدفهم فبعثة الأمم المتحدة ليست في حرب مع السكان أو أي طرف، لقد جئنا إلى هنا لمساعدة الإيفواريين في التوصل إلى السلام ومن المهم أن يعمل السكان بصدق لمساعدة البعثة لتتمكن هي الأخرى من مساعدتهم."

وأدى الهجوم، الذي قام به حشد من الشباب أمس، إلى إصابة جندي من قوات حفظ السلام وإشعال النار في إحدى سيارات الموكب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.