الأمم المتحدة تطالب بوضع قضايا المساواة والصحة الإنجابية في أجندة محادثات التنمية المستدامة

الأمم المتحدة تطالب بوضع قضايا المساواة والصحة الإنجابية في أجندة محادثات التنمية المستدامة

media:entermedia_image:49f1036c-adc2-4eb8-8e7a-8187cd5fa479
عزز صندوق الأمم المتحدة للسكان من جهوده الرامية إلى إدماج قضايا المساواة بين الجنسين والصحة الإنجابية في أجندة محادثات التنمية المستدامة القادمة.

والتقى مسؤولون من الصندوق ممثلين من 20 منظمة غير حكومية يوم الأربعاء لبناء شراكة للدفاع عن انضمام هذه القضايا ووضعها في أولويات أجندة مؤتمر "ريو 20" الذي سيعقد عام 2012 بالبرازيل، وهو متابعة "لقمة الأرض" التي انعقدت في ريو دي جينيرو عام 1992.

وأهداف ريو 20 هي: تأمين مواصلة الالتزام السياسي بالتنمية المستدامة وتقييم التقدم المحرز بشأن الأهداف المتفق عليها بشأن التنمية المستدامة ومواجهة التحديدات الجديدة الناشئة.

كما سيركز المؤتمر على موضوعين أساسيين هما الاقتصاد الأخضر في سياق القضاء على الفقر ووضع إطار مؤسسي للتنمية المستدامة.

وقالت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، ثريا عبيد، إن الصندوق سيقدم مبادرة في ريو 20 لوضع المساواة بين الجنسين والصحة الإنجابية وتحركات السكان في أجندة التنمية المستدامة، مضيفة أن بناء القدرات على المستوى الوطني لتحليل البيانات واستخدامها في صنع القرار سيكون محور جهود الصندوق.

وقالت عبيد "إن أخذ هذه القضايا في الاعتبار سيساعد في تركيز أجندة التنمية المستدامة على التخطيط في مجال تكوين وتوزيع السكان وتحركاتهم على المدى الطويل، والذي بدوره يحدد شكل بعض القطاعات الحيوية مثل الأمن الغذائي وفرص العمل والصحة والحماية الاجتماعية والإنتاج الزراعي والبيئة".