الأمين العام يتشاور مع عدد القيادات الإقليمية بشأن الأزمة في كوت ديفوار

6 كانون الأول/ديسمبر 2010

يجري الأمين العام، بان كي مون، مشاورات مع عدد من القيادات الأفريقية بشأن الوضع في كوت ديفوار، حيث نشأت الخلافات حول نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة وأعلن كل من المرشحين فوزه ونصب كل منهما نفسه رئيسا للبلاد.

وكان الأمين العام قد أعرب يوم الجمعة عن دعمه لمصادقة ممثله الخاص، يونغ جن تشوي، على نتائج الانتخابات الرئاسية وهنأ المرشح الفائز الحسن وتارا.

وجاءت المصادقة على النتائج إثر إعلان اللجنة الانتخابية المستقلة فوز الحسن أوتار على منافسه الرئيس لوران غباغبو.

وبعد الإعلان عن النتائج، قام رئيس المجلس الدستوري في كوت ديفوار بإلغاء النتيجة التي أعلنتها اللجنة الانتخابية معلنا فوز الرئيس غباغبو.

وبحث الأمين العام الوضع مع رئيس بوركينا فاسو، بليز كومباوري ورئيس نيجيريا جوناثان غودلاك ورئيس مالاوي بنجو وا موثاريكا، الذي يرأس الاتحاد الأفريقي حاليا وجان بينغ، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

كما أجرى الأمين العام محادثات مع رئيس جنوب أفريقيا السابق، ثابو امبيكي، الموجود حاليا في كوت ديفوار الذي يقوم بجهود وساطة نيابة عن الاتحاد الأفريقي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.