الأمم المتحدة تطلق أكبر نداء إنساني لمساعدة خمسين مليون شخص يعانون من الأزمات في العالم

الأمم المتحدة تطلق أكبر نداء إنساني لمساعدة خمسين مليون شخص يعانون من الأزمات في العالم

media:entermedia_image:e2cc6d1a-6b06-44a3-8c6a-2e2bc823aeca
ناشدت الأمم المتحدة اليوم المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 7.4 مليار دولار لتقديم المساعدات الإنسانية لنحو 50 مليون شخص يعانون من آثار النزاعات والكوارث الطبيعية في 28 بلدا خلال العام القادم.

ويعد هذا المبلغ هو الأكبر منذ تأسيس عملية النداء الموحد عام 1991، ويشمل النداء منطقة غرب أفريقيا التي تضم 13 بلدا وأفغانستان وأفريقيا الوسطى وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجيبوتي وهايتي وكينيا والنيجر والأراضي الفلسطينية المحتلة والصومال والسودان واليمن وزيمبابوي.

وقالت وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية، فاليري أموس، التي أطلقت النداء في جنيف "في عام 2011 سيحتاج عشرات الملايين من الأشخاص للمساعدة للبقاء على قيد الحياة، فالنزاعات والكوارث الطبيعية ستعزلهم عن سبل معيشتهم وديارهم وعن الحصول على ضروريات الحياة مثل المياه والرعاية الصحية".

وأضافت "إن النداء يوفر الاستجابة السريعة للكوارث والنزاعات، وقد رأينا كيفية عمل المجتمع الدولي معا عند وقوع كارثتي هايتي وباكستان".

ويشمل النداء بالإضافة إلى الأمم المتحدة نحو 425 منظمة غير حكومية ومنظمة دولية للاستجابة للاحتياجات الإنسانية بصورة استراتيجية ومنسقة وفعالة.

وطالب النداء للعام الماضي بمبلغ 7.1 مليار دولار لمساعدة 48 مليون شخص في 25 بلدا تأثرت حياتهم بالكوارث والنزاعات.