أطراف محادثات الصحراء الغربية يتفقون على اللقاء مرة أخرى الشهر القادم

أطراف محادثات الصحراء الغربية يتفقون على اللقاء مرة أخرى الشهر القادم

media:entermedia_image:79ba66d5-3e8b-48ba-b0dc-401976e7b686
انتهت الجولة الثالثة من المحادثات غير الرسمية بشأن الصحراء الغربية باتفاق المغرب وجبهة البوليساريو بمواصلة محادثاتهما الشهر القادم وبداية عام 2011.

وبحسب بيان ختامي صدر أمس عند انتهاء المحادثات التي جرت في إحدى ضواحي ولاية نيويورك برعاية مبعوث الأمم المتحدة، كريستوفر روس، فقد انخرط الطرفان في مناقشات موسعة وصريحة بشأن اقتراحات قدمها كل منهما.

واضاف البيان "لقد استمرت المحادثات على الرغم من رفض كل طرف لمقترح الآخر ليكون أساسا للمفاوضات المستقبلية".

وكان المغرب قد قدم خطة للحكم الذاتي للصحراء المغربية في إطار السيادة المغربية بينما تريد جبهة البوليساريو تقرير الوضع النهائي بإجراء استفتاء يتضمن خيار الاستقلال.

وأشار البيان إلى أنه ولأول مرة ناقشت وفود البلدين والدول المجاورة، الجزائر وموريتانيا، برنامج تدابير بناء الثقة الذي وضعته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

ويتضمن البرنامج، الذي بدأ عام 2004، رحلات جوية بهدف ربط اللاجئين الصحراويين المقيمين في مدينة تندوف بالجزائر مع أقربائهم الذين يعيشون في الصحراء الغربية.

واتفقت الأطراف على استئناف الزيارات العائلية عبر الرحلات الجوية دون تأخير وتسريع بدء الزيارات عبر البر، وتنوي الوفود الاجتماع بمفوضية شؤون اللاجئين لمناقشة هذه القضايا.