سفيرة اليونيسف الممثلة الأمريكية ميا فارو تلتقي مع الأطفال المتأثرين بالحرب في أوغندا

سفيرة اليونيسف الممثلة الأمريكية ميا فارو تلتقي مع الأطفال المتأثرين بالحرب في أوغندا

media:entermedia_image:8a6e700a-309c-40e9-b26e-1fe69a5c24ec
توجهت الممثلة الأمريكية وسفيرة النوايا الحسنة لليونيسف، ميا فارو، إلى أوغندا للقاء الأطفال المتأثرين بسنوات من النزاع.

وخلال الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام ستزور فارو منطقة غولو، وهي منطقة في الشمال حيث ستتحدث مع الأطفال الذين كانوا أسرى لدى جيش الرب.

كما ستزور منطقة كوتيدو في شمال شرق منطقة كارموجا حيث يواجه الأطفال العنف المستمر نتيجة توترات محلية.

وقد شهد شمال أوغندا عقودا من الحرب الأهلية والاضطرابات بين الحكومة وقوات جيش الرب، وتعاني المنطقة من ارتفاع معدلات الفقر وسوء التغذية وعدم انتظام الأطفال في المدارس.

كما ستحضر فارو أول منتدى أفريقي للشباب في عنتيبي في 17 من الشهر الجاري والذي تنظمه مفوضية الاتحاد الأفريقي وحكومة أوغندا.

وسيركز المنتدى وأيضا قمة الاتحاد الأفريقي التي ستعقد بعد أسبوع، على موضوع الصحة الإنجابية وصحة الأطفال والتنمية، مع إعداد الشباب لتوصيات للقيادات التي ستحضر القمة.

ومنذ تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة في أيلول/سبتمبر 2000، زارت فارو أنغولا وتشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغزة والضفة الغربية وغينيا وهايتي ونيجيريا والسودان.