مسؤولو الأمم المتحدة والقطاع الخاص يضعون رؤية محددة لمجتمع مترابط عالميا

12 تموز/يوليه 2010

اجتمعت في جنيف أمس لجنة التنمية الرقمية للتشاور حول كيفية تسريع نشر شبكات الانترنت والاتصالات الواسعة النطاق في أنحاء العالم ودورها في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وضم الاجتماع رؤساء حكومات وقيادات من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني بالإضافة إلى مسؤولين من الأمم المتحدة.

وترأس الاجتماع رئيس رواندا، بول كاغامي، وبحضور رجل الأعمال المكسيكي، كارلوس سيلم حلو، أحد أثرياء العالم، وستقدم اللجنة توصياتها إلى الأمين العام، بان كي مون، في 19 أيلول/سبتمبر على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

ويرأس اللجنة المكونة من 30 عضوا حمدون تاوري، الأمين العام لاتحاد الاتصالات الدولي وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو.

وقال تاوري "إن نشر شبكات الانترنت والاتصالات واسعة النطاق سيكون قوة تحويلية للقرن الواحد والعشرين كما كان توصيل شبكات الكهرباء في بداية القرن العشرين".

وقالت بوكوفا إن تقنيات الاتصالات والمعلومات الحديثة قد خلقت فرصا جديدة لنشر واستخدام والحفاظ على المعلومات.

وأضافت "نحن نهدف إلى أن نتوجه نحو بناء مجتمعات معرفية يمكن للأشخاص من خلالها تحويل المعلومة إلى معرفة وعلم، بما يمكنهم من تحسين سبل معيشتهم ويساهم في تنميتهم الاقتصادية والاجتماعية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.