الأمين العام يدعو لزيادة عدد النساء في صفوف شرطة الأمم المتحدة

4 حزيران/يونيه 2010

لتأكيد الدور الذي تلعبه النساء في بناء مجتمعات أكثر قوة، دعا الأمين العام، بان كي مون، اليوم إلى زيادة عدد النساء العاملات في صفوف شرطة الأمم المتحدة في بعثات حفظ السلام.

وقال الأمين العام "إن النساء والفتيات اللاتي تعرضن للاستغلال يدركن أنهن سيجدن أذنا متعاطفة عند الحديث مع نساء يعملن في حفظ السلام".

وجاء ذلك أمام تجمع للدول الأعضاء عقد بالمقر الدائم بنيويورك بهدف زيادة مشاركة النساء في صفوف الشرطة في بعثات الأمم المتحدة في أنحاء العالم.

وأشار الأمين العام إلى أن النساء العاملات في صفوف شرطة الأمم المتحدة يمثلن نموذجا وإلهاما لبقية النساء للانضمام إلى قوات الشرطة في بلادهن.

وقال بان كي مون "إن النساء يمنحن بعدا إضافيا هاما لمهمة إحلال السلام والاستقرار في البلاد التي تتعافي من آثار النزاعات، دعونا نلتزم بمنح النساء القوة والتمكين".

وأشار الأمين العام إلى قرار مجلس الأمن التاريخي رقم 1325 والذي تم تبنيه عام 2000، حول دور المرأة في الأمن والسلام.

ويؤكد القرار أهمية منح النساء المشاركة المتساوية والكاملة في المسائل الأمنية وزيادة دورهن في صنع القرار.

وتمثل النساء حاليا 8% فقط من قوة شرطة الأمم المتحدة البالغ قوامها، 13.000 فرد من 84 دولة يعملون في بعثات الأمم المتحدة في أنحاء العالم.

ودعت مستشارة شرطة الأمم المتحدة، آن ماري أورلر، الدول إلى زيادة إرسال الشرطيات إلى بعثات الأمم المتحدة، ومراجعة القوانين الوطنية التي تحد من مشاركتهن.

وتسعى الأمم المتحدة إلى تعزيز نسبة الشرطيات العاملات في بعثات حفظ السلام إلى 20% بحلول عام 2014.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.