اللاجئون الغانيون في شمال توغو يحصلون على المساعدات الطارئة من الأمم المتحدة

اللاجئون الغانيون في شمال توغو يحصلون على المساعدات الطارئة من الأمم المتحدة

media:entermedia_image:ce6c731e-28cb-4028-9fe4-d0098700f74b
من المتوقع أن تبدأ المفوضية العليا لشون اللاجئين نهاية الأسبوع الحالي توزيع المساعدات الطارئة على نحو 3.600 غاني فروا من اشتباكات بسبب الأراضي إلى توغو.

وقد وصلت أربع شاحنات محملة بالمساعدات إلى شمال توغو حيث يستضيف السكان المحليون اللاجئين.

وبحسب المفوضية، فإن عدد اللاجئين يفوق عدد السكان المحليين ويقيم الكثير من اللاجئين في المدارس والمباني العامة أو في خيام وفرتها سلطات توغو.

وتعمل المفوضية مع السلطات لمواجهة التوتر المستمر بين مجموعات اللاجئين أنفسهم ووضعتهم في مخيمين منفصلين.

وقد وصل اللاجئون إلى شمال توغو مع نهاية نيسان/أبريل ونهاية أيار/مايو بعد الفرار من اشتباكات قتل فيها أربعة أشخاص وإصيب عدد آخر، ولحق الدمار بمئات الممتلكات.

وأشارت المفوضية إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يفر فيها الغانيون إلى توغو بحثا عن المأوى، ففي آذار/مارس عبر 300 شخص الحدود بسبب نفس الخلافات على الأرض قبل العودة إلى قراهم خلال أسابيع.

وقد أوفدت حكومة غانا وفدا لزيارة اللاجئين الأسبوع الماضي لتشجيع المصالحة وإبلاغهم بالتدابير التي وضعتها الحكومة لإنهاء هذا النزاع.

كما دعاهم الوفد إلى العودة ووعدهم بان الحكومة ستقوم بإعادة بناء منازلهم.