الأمين العام يركز على قضية القضاء على الفقر في بداية زيارته إلى البرازيل

27 آيار/مايو 2010

وصل الأمين العام، بان كي مون، إلى البرازيل اليوم في زيارة رسمية إلى البلاد يتفقد خلالها الجهود الرامية إلى محاربة الفقر وحضور مؤتمر دولي لمحاربة التحيز والتمييز بين الدول والثقافات والأديان.

وسيلتقي الأمين العام مع عدد من الشباب الذين يعيشون في مدن الصفيح حول ريو دي جينيرو ويرى من قرب تقدم البرازيل في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

كما سيزور بان كي مون عددا من عائلات قوات حفظ السلام من الذين فقدوا أرواحهم خلال عملهم في هايتي، حيث فقدت البعثة أكثر من 100 شخص من أفرادها في الزلزال الذي ضرب البلاد في كانون ثاني/يناير الماضي.

ويحضر غدا مؤتمر الحوار بين الحضارات، وهي مبادرة تشكلت عام 2005 بمبادرة من تركيا وإسبانيا وبرعاية الأمم المتحدة.

ومن البرازيل يتوجه الأمين العام إلى مالاوي حيث سيلقي كلمة أمام برلمان البلاد ويلتقي بالرئيس بينغو وا موتاريكا.

كما سيزور قرية الألفية، حيث تعمل منظمات الأمم المتحدة مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني لانتشال السكان من الفقر المدقع وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

ومن مالاوي يتوجه الأمين العام إلى أوغندا لعقد أول مؤتمر بشأن المحكمة الجنائية الدولية المعنية بمحاكمة المتهمين بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وقال الأمين العام "إن مراجعة ميثاق وعمل المحكمة فرصة هامة، ليس فقط لقياس مدى التقدم المحرز ولكن أيضا لتجديد عزمنا بأن الجرائم الدولية لا يمكن أن تمر دون عقوبة".

وستكون المحطة الأخيرة له مدنية نيس الفرنسية حيث سيحضر قمة أفريقية فرنسية ولقاء عدد من القادة الأفارقة والمشاركة في نقاشات حول تغير المناخ والتنمية الاقتصادية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.