منظمة الصحة العالمية تؤكد أن القضاء على الجدري يعتبر حافزا على إمكانية القضاء على بقية الأمراض

17 آيار/مايو 2010

أكدت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، مارغريت تشان، أن التحديات الصحية التي تواجه العالم يمكن التغلب عليها فقط عبر الجهود الجماعية المماثلة للحملة العالمية التي أدت إلى القضاء على مرض الجدري قبل ثلاثين عاما.

وقالت تشان أمام الاجتماع الثالث والستين للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية "إن شهادة الوفاة الرسمية لذلك المرض تعتبر انجازا غير مسبوق في تاريخ الصحة العامة".

وأضافت "إن المبادرة التي أدت إلى القضاء على انتقال الفيروس في كل أنحاء العالم هي المثال الأبرز على التغطية العالمية، وهذا يخبرنا بما يمكن أن تحققه الجهود الجماعية في مواجهة التحديات المشتركة".

وقالت إن الجهود الدولية لمكافحة الأمراض وتعزيز الخدمات الصحية يجب أن تركز على الفقراء، مؤكدة أن تحسين صحة الناس يشكل عاملا أساسيا في تخفيف الفقر.

وأشارت تشان إلى أن زيادة الاستثمار في الصحة بدأت تؤتي ثمارها مشيرة إلى انخفاض عدد وفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى أقل من 9 ملايين لأول مرة منذ ستة عقود.

كما أن عدد الأشخاص في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط الذين يتلقون الأدوية المضادة للفيروسات الرجعية لمرض الإيدز قد ارتفع من 200.000 عام 2002 إلى 4 ملايين حاليا.

كما أشادت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية بالجهود الرامية إلى توفير اللقاحات للفقراء في الدول النامية، مشيرة إلى أن اللقاحات تمنع ما بين مليونين إلى ثلاثة ملايين حالة وفاة كل عام.

ودعت تشان إلى مزيد من الاستثمار في النظم الصحية والبنى التحتية وتدريب الموظفين وتكنولوجيا المعلومات ونظم الحماية الاجتماعية لضمان النجاح في المعركة ضد الأمراض.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.