الأمين العام يحث على مزيد من الاستخدام لتكنولوجيا الاتصالات لتحسين أحوال المجتمع

17 آيار/مايو 2010

حث الأمين العام، بان كي مون، اليوم العالم على استخدام قوة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التنمية وتحسين أحوال المجتمع وإنقاذ أرواح البشر.

وقال الأمين العام بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات "إن الأمم المتحدة ملتزمة بضمان حصول الناس في كل أنحاء العالم على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

وأضاف "دعونا في هذا اليوم العالمي نعمل على توسيع إمكانية الاستفادة من ثورة الاتصالات لخدمة البشرية وإنقاذ الأرواح وتحقيق التنمية والسلام".

وأشار إلى أهمية الاتصالات في أعقاب زلزال هايتي، فقد استخدمت التكنولوجيا في تنسيق المعونة وتوفير المعلومات الأساسية عن ضحايا الزلزال.

وقال بان كي مون" ساهم الاتحاد العالمي للاتصالات وشركاؤه بعدد كبير من محطات الاستقبال وساعدا على توفير خدمات اتصالات لاسلكية للمساعدة في جهود الإغاثة وعمليات التنظيف عقب الكارثة".

وأضاف "إن توسيع إمكانية الاستفادة من هذه التكنولوجيا يمكن أن يساعد في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، فالانترنت يحرك عجلة المبادلات والتجارة بل وحتى التعليم، ويسهم التطبيب عن بعد في تحسين الرعاية الصحية بينما تستعمل المحطات الفضائية في التصدي لظاهرة تغير المناخ والتكنولوجيات الخضراء تساعد على تعزيز نظافة المدن".

وأشار إلى أن الاحتفال يأتي هذا العام تحت شعار "دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الارتقاء بأحوال المدن وتحسين نوعية الحياة"، كما يذكر الاحتفال بضرورة استخدام تكنولوجيا الاتصالات، والتخلص منها، بطريقة تساهم في الارتقاء بمستوى المعيشة وحماية البيئة في آن معا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.