الأمين العام يؤكد خلال زيارته إلى أوتاوا أهمية العلاقات بين الأمم المتحدة وكندا

الأمين العام يؤكد خلال زيارته إلى أوتاوا أهمية العلاقات بين الأمم المتحدة وكندا

media:entermedia_image:03631df3-c054-4a56-a5e6-bbb02637f745
أكد الأمين العام، بان كي مون، اليوم على أهمية العلاقات بين الأمم المتحدة وكندا، قائلا إن الروابط بينهما تعد أكثر أهمية هذا العام، حيث تستضيف البلاد اجتماعات قمة مجموعة الثمانية للدول الصناعية ومجموعة العشرين التي تضم دولا صناعية ونامية.

وفي تصريحات أمام رابطة الأمم المتحدة لكندا في أوتاوا اليوم، تحدث الأمين العام عن الأهداف الإنمائية للألفية وقال "إن الأهداف يمكن تحقيقها جميعا عبر توفير الموارد المناسبة والتركيز والمساءلة".

وأكد "إن الأهداف لم تتحقق في بعض الأماكن ليس بسبب عدم إمكانية تحقيقها أو لمضي الوقت، بل بسبب عدم الوفاء بالالتزامات وانعدام التركيز والمساءلة".

وسيعقد اجتماع قمة الثمانية في أونتاريو في نهاية حزيران/يونيه. وبمناسبة رئاستها للقمة، ستطلق كندا مبادرة للحد من الوفيات بين الأمهات والمواليد في الدول النامية.

وتستضيف مدينة تورنتو اجتماع قمة العشرين والتي ستنعقد يومي 26 و27 حزيران/يونيه.

والتقى الأمين العام مع الحاكم العام لكندا، كما يشمل جدول أعماله في كندا لقاء رئيس الوزراء، سيتفان هاربر وعدد آخر من المسؤولين الكنديين قبل عودته إلى نيويورك اليوم.