الأمم المتحدة تقول إن الملابس والخيام من بين أهم الأولويات للمتضررين من الزلزال في الصين

19 نيسان/أبريل 2010

أفادت اليونيسف اليوم أنها تستعد لإرسال الملابس الشتوية والخيام والأدوات التعليمية للمدارس لمساعدة الصغار المتأثرين بالزلزال الذي ضرب غرب الصين الأسبوع الماضي مع انخفاض درجات الحرارة بصورة كبيرة في تلك المنطقة.

وكان الزلزال الذي ضرب منطقة أوشو في إقليم كينغهاي بغرب الصين قد أسفر عن مقتل نحو 1700 شخص مع فقدان 256 شخصا وإصابة 12.128 آخرين.

وتم إنقاذ نحو 6870 شخصا من تحت الأنقاض في مدينة جيغو حيث تضررت 85% من المباني وترك 100.000 بلا مأوى.

وأعربت اليونيسف عن قلقها بسبب برودة الطقس وتأثير ذلك على الأطفال حيث ينام السكان في العراء في درجات حرارة تقترب من الصفر.

وقال ين ين نيو، ممثل اليونيسف في الصين، "إن الزلزال ضرب واحدة من أفقر المناطق النائية في الصين، ونحن قلقون من تأثير ذلك على الأطفال وأسرهم".

وستطلب اليونيسف من السلطات إرسال 5000 قطعة من الملابس الدافئة و150 خيمة مدرسية و2000 بطانية بالإضافة إلى الأحذية والحقائب المدرسية ومعدات طبية ومولدات كهرباء وسيارات إسعاف.

وتشير السلطات المحلية إلى أن 80% من المدارس الابتدائية 50% من المدارس الثانوية في أوشو قد تعرضت لأضرار كبيرة، مع مقتل 103 طالب و12 معلما وإصابة 684 آخرين.

وقال نيو "بعد مثل هذه الكوارث من المهم أن يعود الأطفال إلى حياتهم الطبيعية في أسرع فرصة ممكنة، كما أن العودة إلى المدارس مع الدعم النفسي والاجتماعي يمكن أن تساعد الأطفال على التعافي بسرعة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.