توغو تتلقى دعما في الانتخابات الرئاسية من وكالة الأمم المتحدة الإنمائية

توغو تتلقى دعما في الانتخابات الرئاسية من وكالة الأمم المتحدة الإنمائية

media:entermedia_image:ebea1d2d-ffa2-45da-a7f9-4d7979a147c3
بناء على الانتخابات التشريعية التي جرت في عام 2007، والتي اعتبرت شفافة ونزيهة، وساعدت توغو على التحرر من دائرة العنف المفرغة، شارك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تنفيذ مشروع بتكلفة عدة ملايين من الدولارات لدعم الانتخابات.

في إطار هذا المشروع، ساعد البرنامج الإنمائي في تحديث تعداد الانتخابية لعام 2007 ، مما أسفر عن زيادة بلغت 11 في المائة في عدد الناخبين، ليصل الإجمالي إلى ما نحو 3.3 مليون حتى نهاية الشهر الماضي. كما ساعد استخدام التكنولوجيا الحيوية في الإسراع بإصدار بطاقات جديدة للناخبين.

وكانت الوكالة قد ساعدت أيضا في تصميم البطاقات، وتدريب موظفي الانتخابات، وإنشاء اللجان الانتخابية المحلية في شتى أنحاء الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وكان الأمين العام بان كي مون قد قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إن الانتخابات الرئاسية هي "فرصة حاسمة" لتوغو على مواصلة الجهود لترسيخ الديمقراطية.

كما توفر الانتخابات مناسبة "لتعزيز التلاحم الوطني والاستقرار والتنمية المستدامة"، وفقا لبيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام.

ومن اجل تجنب أعمال العنف، وتعزيز احترام حقوق الإنسان، نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومفوضية حقوق الإنسان وشركائهما حملة عامة تدعى "دعونا نعطي فرصة للسلام".