الأمم المتحدة تسعى للحصول على دعم المانحين لبرنامج النقد مقابل العمل في هايتي

4 شباط/فبراير 2010

تسعى الأمم المتحدة للحصول على دعم من المانحين لبرنامج النقد مقابل العمل في هايتي لمساعدة السكان على الحصول على دخل بعد الزلزال الذي ضرب البلاد في الثاني عشر من الشهر الماضي.

وقال جوردن رايان، نائب المدير الإداري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، "إن هدف الأيام القادمة هو الحصول على التمويل ويعتمد ذلك على سخاء المانحين".

وينسق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مشروع النقد مقابل العمل، الذي يعتبر أحد أهم الأولويات في جهود الإنعاش المبكر.

ويعمل حاليا عبر البرنامج 30.000 شخص ويحصلون على 5 دولارات في اليوم.

وأشار جوردن إلى أن البرنامج يهدف إلى زيادة عدد الأشخاص، مضيفا أن ذلك يعني العمل مع الحكومة بالإضافة إلى المنظمات غير الحكومية التي تلعب دورا كبيرا في توزيع العمل في المناطق المتأثرة.

ويسعى البرنامج إلى الحصول على 35.5 مليون دولار لمشروع النقد مقابل العمل الذي يشمل إزالة الأنقاض وإعادة الخدمات الأساسية.

وقد تلقى البرنامج حتى الآن مبلغ 10 ملايين دولار بينما تعهدت دول مثل الصين والكونغو الديمقراطية وإسبانيا بسبعة ملايين أخرى.

وقال نائب المدير الإداري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: "نعتقد أن هذا العمل واحد من أهم الأنشطة في جهود إعادة الإعمار والإنعاش وسيساهم في الحد من التوتر الاجتماعي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.