برنامج الأغذية العالمي يوسع نطاق عملياته في هايتي

25 كانون الثاني/يناير 2010

قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، جوزيت شيران، إن الكلمات تعجز عن وصف الدمار الذي تعرضت له هايتي جراء زلزال 12 كانون الثاني/يناير، فهناك أجزاء من العاصمة بورت أو برنس تبدو أسوأ من العديد من مناطق الحروب.

وجاءت تلك التصريحات بعد زيارة استغرقت يومين لهايتي، لمست خلالها حجم الاحتياجات الهائلة التي خلفها الزلزال.

وأشارت شيران إلى أن هذه العملية هي أكثر العمليات التي أطلقها برنامج الأغذية العالمي تعقيدا، فقد تعرضت البنية الأساسية لسلسلة الإمدادات بأسرها في هايتي للدمار، ولذا اضطر البرنامج إلى بدء عملية الإغاثة من نقطة الصفر.

ويقدم البرنامج المساعدات الغذائية إلى الأكثر تضررا وركزت الجهود الأولية للإغاثة، التي بدأت في غضون 24 ساعة من وقوع الزلزال، على استهداف أكثر الفئات ضعفا ولا سيما النساء والأطفال.

وقالت المديرة التنفيذية "تتزايد قدرتنا على تكثيف هذه العملية بصفة يومية، ففي يوم الجمعة الماضية، قمنا بتسليم نحو مليونين من الوجبات الغذائية، وهذا يمثل زيادة كبيرة في عدد الوجبات التي تم توزيعها في يوم الخميس والتي بلغت 1.2 مليون وجبة. إننا ننجز مهمتنا، حتى ولو كنا نتمنى أن نفعل ما هو أكثر وفي وقت أسرع".

وأضافت أنه وخلال محادثاتها مع رئيس هايتي ورئيس وزرائها، وبعثة الأمم المتحدة في هايتي، وكذلك الشركاء الآخرين مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، تم التشجيع على إيجاد سبل للتعاون الحقيقي فيما بيننا وتنسيق الجهود مما سيتيح لنا أن نعمل معا عن كثب خلال الأسابيع القادمة بطريقة تضمن لكل مواطن في هايتي أن يحصل على المساعدة التي يحتاجها.

وأشادت شيران بموظفي برنامج الأغذية العالمي في هايتي الذين فقد 90% منهم منازلهم، ويشعرون جميعا بالحزن العميق لفقدان الأصدقاء والأحباء، ومع ذلك عادوا إلى العمل بروح العزيمة والإصرار لمساعدة بلدهم حتى ينهض من جديد.

وتمكنت شيران من قضاء بعض الوقت معهم، والإقامة في الخيام كما يفعل جميع موظفين البرنامج، وأعربت عن إعجابها العميق بهم.

كما أعربت عن حزنها لفقدان وكالات الإغاثة العديد من موظفيها ولكنها مع ذلك تواصل القيام بعملها الحيوي.

وقالت شيران "إنه من أجل أن يقوم برنامج الأغذية العالمي بعمله، سيحتاج إلى دعم المجتمع الدولي لأشهر عديدة مقبلة وبمستوى لم يكن لأحد أن يتوقعه في البداية، ونحن نشكر الذين قدموا بالفعل منحا سخية ولا يزال شعب هايتي بحاجة إلى دعمكم المتواصل الآن أكثر من أي وقت مضى".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.