منظمة الأغذية والزراعة تؤكد أن إعادة التأهيل في هايتي عقب الزلزال تبدأ بالمزارعين

21 كانون الثاني/يناير 2010

قال جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو)، اليوم إن المرحلة الأولى من عملية إنقاذ هايتي يجب أن تواكبها جهود متزامنة من الدعم العاجل لإنتاج الأغذية وإعادة تأهيل وإعمار القطاع الزراعي في البلاد.

وأكد المدير العام للمنظمة "أن مزارعي هايتي لا بد أن يتلقوا دعما فوريا قبل موسم الزراعة في الربيع المقبل الذي يبدأ في شهر آذار/مارس، علما بأن استهلاك هايتي من الحبوب يقدر بمليون طن يستورد منها نحو 63% من إجمالي الكمية"

وقال ضيوف "إن الأولوية الآن هي إمداد المزارعين بالبذور والأسمدة وأعلاف الماشية ولقاحات التحصين الحيوانية بالإضافة إلى الأدوات الزراعية".

وأوضح أنه من الأهمية بمكان تدعيم برامج الإنتاج المحلية من البذور الممتازة، وإعداد الأسمدة الملائمة لمختلف مناطق الإنتاج والمحاصيل في هايتي.

وأكد المدير العام أن هذه الإجراءات تكتسب أهمية خاصة في ضوء نزوح آلاف السكان من العاصمة بورت أو برنس التي لحق بها الدمار، باتجاه المناطق الريفية وفي وقت ترتفع فيه أسعار المواد الغذائية.

وذكر أن هؤلاء السكان في أمس الحاجة إلى توافر الوسائل الضرورية للبقاء على قيد الحياة والحصول على فرصٍ لتوليد الدخل.

ويعيش نحو 53% من سكان هاييتي في المناطق الريفية، بينما يقيم 47% في المدن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.