الأمين يدعو إلى ضرورة اتحاد المواقف الدولية من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن تغير المناخ

21 كانون الأول/ديسمبر 2009

حث أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، قيادات العالم على العمل بصورة موحدة لضمان التوصل إلى اتفاقية ملزمة قانونيا بشان تغير المناخ العام القادم، مشيرا إلى أن الاتفاق الذي تم نهاية الأسبوع في كوبنهاغن لم يكن مثاليا لكل الدول.

وتم التوصل إلى اتفاق سياسي في كوبنهاغن يوم السبت بعد أن توقفت المفاوضات، وتدخل الأمين العام في اللحظة الأخيرة ليهدئ الدول التي شعرت أنها أقصيت من أجزاء من المفاوضات.

ونص الاتفاق على الموافقة على الحد من ارتفاع درجة الحرارة بدرجتين مئويتين والحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري وتعبئة 100 مليار دولار سنويا للدول النامية لدرء آثار تغير المناخ.

وقد تخلل عملية المفاوضات التي استمرت أسبوعين في كوبنهاغن وحضرها 128 رئيس دولة وحكومة، جمود وتعليق للأعمال بسبب الانقسامات بين الدول حول الشفافية وغيرها من القضايا.

وقال الأمين العام "إن الدول كانت متحدة بشأن الهدف ولكنها مختلفة في اتخاذ الفعل".

وأضاف "في كل الأحوال مثلت المحادثات بداية أساسية، لأنه وبدون التوصل إلى الاتفاق في كوبنهاغن، فإن الدعم للدول الفقيرة لم يكن ليحدث".

وقال بان كي مون، إن التحدي القادم بالنسبة للأمم المتحدة هو تعزيز الإرادة السياسية وترجمتها إلى فعل، مشيرا إلى أنه سيشكل لجنة رفيعة المستوى لمتابعة التطورات بشأن تغير المناخ.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.