اليونيفيل تشارك في إنقاذ سفينة غارقة على سواحل لبنان

18 كانون الأول/ديسمبر 2009

شاركت القوات البحرية التابعة لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) في عمليات بحث وإنقاذ لبحارة على متن سفينة شحن غرقت ليلة أمس على السواحل اللبنانية بسبب الأمواج العاتية.

وساعدت القوات البحرية في إنقاذ 43 شخصا واستطاعت العثور على جثث أربعة آخرين، بينما تم إنقاذ أربعة آخرين من قبل سفن أخرى في المنطقة.

وكانت السفينة الغارقة تحمل شحنة مواشي وأرسلت إشارة استغاثة ليلة أمس بعد أن انقلبت على بعد 10 أميال بحرية شمال مدينة طرابلس، وأفادت التقارير الإعلامية أن السفينة كانت قادمة من أوروغواي ومتجهة إلى سوريا.

وقامت يونيفيل بإرسال ثلاث سفن إلى المنطقة، مشيرة إلى أن عمليات البحث والإنقاذ ما زالت جارية على الرغم من سوء الأحوال الجوية.

وتم توفير المساعدات الطبية على متن سفن اليونيفيل للناجين قيل نقلهم إلى داخل الأراضي اللبنانية.

وقال قائد القوة، كلاوديو غرازيانو، "إن هذه حادثة مأساوية وتقوم قوات حفظ السلام البحرية بعمل كل ما بوسعها لإنقاذ حياة الضحايا، ونأمل أن تؤدي جهودنا المشتركة مع الجيش اللبناني إلى الحد من عدد الضحايا".

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.